لماذا يوضع العسل على المائدة ؟

 

· العسل غذاء طبيعي تماماً، ولم يخضع إلا لمعالجة قليلة أو معدومة.

 

· العسل سريع النفاذ والاستقلاب. "من الفم إلى القلب والدماغ فوراً". فهو مصدر غذائي مهم لإطلاق الطاقة، بعد إفطار الصباح، وقبل البدء بالأعمال اليومية.

 

· العسل بديل صحي للسكر لتحلية الكثير من أصناف الطعام والشراب، وبالتالي يكون بمثابة عامل تحلية طبيعي طيب المذاق ومصدر غذائي مهم لمضادات الأكسدة.

 

· على الإفطار الصباحي، ملعقة من العسل في كوب من الحليب مع قطعة من الخبز الكامل وفاكهة طازجة، بداية لنهار حيوي وسرور لا يضاهى.

 

·  وقطعة من الشهد في الفم بعد وجبة كاملة من الطعام، حلاوة غنية لا تقاوم. أين منها حلوى السكاكر الفارغة ؟!.

 

· للأولاد والمراهقين والنحيلين وذوي النشاط الجسدي المرتفع ولتنشيط الذاكرة أثناء الامتحانات والدروس: ملعقة كبيرة من العسل على قطعة من الزبدة أو حبات من الجوز أو اللوز أو الصنوبر (الغير محمصة) بعد إفطار الصباح. أو مع كوب من اللبن الرائب (الزبادي) أو كوب من سلطة الفواكه الموسمية عند العصر (بعد الظهر) قبل أو بعد ممارسة التمارين الرياضية. أو مع كوب من الأرز بحليب (بدون سكر). أو مع كوب من القمح الكامل (الغير مقشور) المسلوق (القلبة) وحبات من الجوز. ولزيادة النمو وفتح الشهية عند الشخص النحيل تحديداً، ملعقة كبيرة من العسل ومثلها من طحين الحلبة مع أي من الوصفات السابقة أو ما يمكن ابتكاره من لذيذ الطعام...

 

- أما عند الأطفال الذين ما زالوا دون السنة الواحدة من العمر فمن الأفضل عدم إطعامهم العسل مخافة من وجود بكتيريا التسمم الغذائي  Closridium botulinumالتي تتطور في غياب النظافة التامة والتعقيم الضروري للأدوات قبل فرز العسل أو بسبب سوء تخزينه فيما بعد. والتي يمكن أن تتضاعف في الجهاز الهضمي للطفل، الذي ما زال قاصراً عن مقاومة الجراثيم وعوامل التسمم.

 

ومن أهم فضائل العسل أنه مضاد فعال للأكسدة. أي أنه يحايد الجذريات الحرة. فيمنع الأمراض ويشفي منها. كما يؤخر الشيخوخة ويطيل العمر !.
ولفهم ماهية الجذريات الحرة والمشاكل الصحية التي تنتج عنها
راجع:

الجذريات الحرة = Les Radicaux Libres = Free Radicals
ومضاداتها، مضادات الأكسدة = anti-oxydants = anti-oxidants

 

العسل كمضاد للأكسدة:

  •  يحتوي عسل النحل الطبيعي، المطابق لجميع الشروط والمواصفات العلمية والذي يخضع للخصائص الأساسية لمنتجات النحل، على العديد من المواد المضادة للأكسدة. وهذه المواد تتكون من سلسلة من المركبات أو مشتقات الفينول (مواد كيميائية نباتية يجنيها النحل مع الرحيق وحبوب اللقاح). ومن الببتيد، الأحماض العضوية، الأنزيمات وغيرها من العناصر الأخرى المجتمعة في العسل والتي تعمل متناغمة ومتآزرة فيما بينها. وعلى سبيل المثال فإن العسل ينفرد عن غيره من المواد الغذائية باحتوائه على مادة pinocembrin (وهو flavonoid) وتفوق غيرها من مضادات الأكسدة في التركيز.

  • وتشير الدراسات إلى أن مضادات الأكسدة الموجودة في العسل والمكتشفة حديثاً لها نشاط يفوق ذلك في كثير من الفواكه والخضروات.

  •  بالطبع نحن لا ندعو إلى تناول العسل بدلاً من الفواكه والخضروات وليس بمقدورنا أن نتناول كوباً من العسل بدلاً من تناول حبة برتقال.

  • إنما ندعو إلى تقدير أهمية هذا السائل الذهبي واحترامه على موائدنا بديلاً من السكر واعتماده كطريقة ذكية لاستكمال النظام الغذائي الخاص بمضادات التأكسد.

  • وتبين للباحثين بأن مضادات الأكسدة ترتفع بنسبة 7 في المئة في غضون ساعتين بعد ابتلاع 2 كوب من المياه الساخنة التي تحتوي على حوالي 4 ملاعق الطعام من العسل.

  • لون العسل يشير أحياناً إلى قدرة مضادات الأكسدة. والقاعدة هي: كلما كان لون العسل أدكن  كلما كان يحتوي على مضادات أكسدة بمسبة أكبر. فمثلاً، عسل رحيق الحنطة السوداء (sarrasin) (الداكن اللون) يعتبر مضاد أكسدة قوي وأقوى بخمسة أضعاف من عسل رحيق الأكاسيا (الفاتح اللون) والذي يعتبر مضاد أكسدة خفيف. وبين هذا وذاك يوجد أنواع عسل وسيطة بين الاثنين لناحية عمق اللون المتناسب مع قوة العسل كمضاد للأكسدة.

  •  ولكن هذه القاعدة ليست ثابتة تماماً.. وكما لكل قاعدة شواذ فإنه مثلاً: عسل رحيق البرسيم الفاتح اللون أقوى من عسل رحيق المسكيت الداكن اللون والفقير نسبياً إلى مضادات الأكسدة. (المسكيت = نوع من الشجر = Mesquite = prosposis juliflora).

  •  الكثير من العوامل تتدخل لتؤثر على المحتوى من مضادات الأكسدة، حتى داخل النوع الواحد من الرحيق: المناخ، التربة، الاستخراج، التنقية والتخزين.

  • ويدل لون العسل على المحتوى المعدني. الذي يتراوح بين 0.04 في المئة في العسل الفاتح إلى 0.2 في المئة في بعض العسل الداكن.

  • ولكن قصة العسل لا تنتهي عند هذا الحد. فإن العسل يحتوي على flavonoid آخر هو  pinostrobine، الذي يبدو أنه قوي التحفيز لبعض الأنزيمات التي تعمل على تعطيل نشاط المواد المسببة للسرطان ويساعد في إزالتها من الجسم. وقد أشارت الدراسات إلى أن عسل رحيق الحنطة السوداء يأتي في قمة اللائحة من بين خمسة وثلاثين نوع من العسل لناحية غناه في مادة pinostrobine وبالتالي حمايته للجسم من الإصابة بالسرطان.

  • وبالمناسبة لا بد من الإشارة إلى مجموعة النباتات من الفصيلة الصليبية ومنها: القرنبيط، الملفوف الأحمر والأبيض، براعم بروكسل chou de Bruxelles، البروكلي، الفجل، الفجل الأسود، اللفت، الجرجير والخردل... هي أقوى بعشر أضعاف من عسل رحيق الحنطة السوداء لجهة مقاومة أمراض السرطان. فهذه الخضار تحتوي على مركب يسمى sulforaphane وهو أيضاً يزيد من قدرة الإنزيمات الوقائية. وتعرف هذه الإنزيمات تحت تسمية "أنزيمات المرحلة 2.

الصفحة السابقة: الخطوط العريضة لطرق فحص ومراقبة جودة ونوعية العسل

الصفحة التالية: العسل كمضاد للجراثيم وفي علاج الجروح والحروق

فهرس محتويات البحث

1 مقدمة حول مجتمع مملكة النحل
2 شغالة النحل سيرة ذاتية CV
3 منتجات مملكة النحل الأساسية المعروفة
4 أهمية منتجات مملكة النحل
5 الخصائص الأساسية والاستعمالات الأكثر شيوعاً لمنتجات النحل
6 حكاية العسل
7 من منافع العسل
8 لو كان العسل حبيبك فما تأكله كله
9

خواص العسل تتبع خواص النباتات الرحيقية
(نباتات ذات خصائص علاجية ونباتات سامة)

10

الشروط الأساسية للحصول على منتجات نحل ذات قيمة عالية

11

الخصائص الفيزيائية للعسل

12

الظروف المثلى لتخزين العسل

13 مكونات العسل
14 اختبار بسيط لكشف الغش بالعسل
15

الخطوط العريضة لطرق فحص ومراقبة جودة ونوعية العسل

16

لماذا يوضع العسل على المائدة ؟

17 العسل كمضاد للأكسدة
18 العسل كمضاد للجراثيم
19 اختبار العسل كمضاد للجراثيم في علاج الإسهال
20 اختبار العسل في علاج خراج في الفم
21 اختبار العسل في علاج الجروح والحروق
22  فعالية علاج التهاب الجيوب الأنفية بواسطة العسل
23

شمع النحل = شمع العسل

24

الغذاء الملكي  Gelée royale

25

حبوب اللقاح   LE POLLEN 

26

LA PROPOLIS  "البروبوليس = "العكبر = صمغ النحل

27

سم النحل

28  استعمال العسل في مجالات التجميل: بعض الأقنعة تجميلية
29

وصفة غذائية (بالعسل)

30

شمع النحل والمستحضرات الطبية والتجميلية

Hit Counter