هذه خطتي للشفاء من مرض السرطان، بعون الله تعالى
 

الاعتماد على التآزر بالجمع ما بين الركائز الثلاث الأساسية التالية:

1- الثلث الأول:
الطب والتقنيات الحديثة بكافة الوسائل المناسبة المتاحة، استناداً إلى جهاز طبي متكامل (فريق طبي متخصص...) وليس على طبيب واحد. غالبية الأطباء يعلمون بأن العلاج الطبي منفرداً لا يشكل إلا
ثلث المساهمة في عمليات الشفاء من معظم أمراض السرطان ...

2- الثلث الثاني:
الاعتماد على نمط الحياة السليم: التغذية السليمة والمتوازنة، الغنية بمضادات الأكسدة والعناصر البيولوجية الضرورية لتحفيز جهاز المناعة، وتفعيل وظائف أجهزة التنقية وتنشيطها لطرد السموم من الجسم، التنفس العميق وتفعيل طاقة الجسم بالممارسة المنتظمة للرياضات الهوائية، الاسترخاء والنوم...

3- الثلث الأخير:
الاعتماد على التحكم بالحالة النفسية عن طريق: دوام ذكر الله، التحلي بالصبر، ترويض القدرة على التحمل، زراعة البال بالأمل بالشفاء، ممارسة العمل والحياة اليومية والشخصية والعائلية والاجتماعية كالمعتاد، تلافي الإجهاد، طرد القلق، هضم الانفعالات الطارئة...

تسجيل تعليق

الاسم
البريد الإلكتروني
البلد/ الدولة

سجل تعليقك هنا:

Hit Counter

Username:    مسلمة
Region:      algerie
Date:        08 Apr 2013
Time:        06:53:43

Comments:
انا سمعت انو فطر الكيفر يثبط نمو الخلايا
السرطانية باذن الله عز و جل
الله يشفي الجميع

علي منصور# رد:

الكفير غني بالبروتينات والكالسيوم والفيتامينات: B1, B12, Biotine, K
وهو سهل الهضم وغذاء بيولوجي سليم يساهم في تنشيط وظائف الجسم وجهاز المناعة
وكل غذاء ينشط وظائف الجسم الدفاعية يؤدي تناوله المنتظم  إلى التخفيض من احتمالات ظهور مرض السرطان عن الأشخاص المعرضين من غير المصابين وكذلك إلى تأخير تطور مرض السرطان من بعد الإصابة به...