معارف أساسية حول الشعرة

عموميات
تنبت الشعرة بشكل مائل من جلدة الرأس.
يمكن تقسيم الشعر إلى ثلاث فئات رئيسية:
- شعر سكان محيط البحر الأبيض المتوسط، الأسيويون والعرب: ألوان داكنة، غليظ وقاسي؛
- شعر الأوروبيين: ألوان فاتحة وناعم؛
- شعر الزنوج: أسود، قصير وأجعد.
العدد:
- يتغير عدد الشعر على الرأس الواحد (مع العمر) ويختلف باختلاف اللون والعرق وسماكة الشعرة، ويمكن تقدير متوسط عدد الشعرات على رأس الشخص العادي بحوالي مئة ألف شعرة (100.000):
- الشعر الأشقر أكثر نعومة من الشعر البني، وهذا ما يفسر ارتفاع عدد الشعر الأشقر أكثر من البني.
- المرأة تحمل على رأسها شعراً أكثر من الرجل.
- يمكن أن نجد 80.000 شعرة غليظة وقاسية مقابل 120.000 شعرة ناعمة
القطر:
- يتراوح قطر الشعرة ما بين 0.05 و 0.12 ملم حسب العمر والعرق.
- ضعيف عند المولود الجديد.
- أكثر أهمية عند البالغين.
- يتناقص عند المسنين.
الكثافة:
- على مساحة سنتيمتر مربع واحد، يمكن أن نجد من 50 إلى 100 شعرة.
الطول:
- تنمو الشعرة ما بين 0.9 و 1.25 سم في الشهر الواحد أي ما بين 0.3 و 0.4 ملم يومياً.
- ينتج الجسم يومياً حوالي 30 متراً من الشعر على جلدة الرأس لوحدها.
- يمكن أن تصل الشعرة بطولها الأقصى إلى حوالي 90 سم إذا لم تتعرض للقص خلال دورة حياتها.
- الجدير ذكره أن الرقم القياسي المسجل في كتاب "غينس" للأرقام القياسية هو لشخص هندي وصل طول شعره إلى 8.9 أمتار. وعلى أية حال فهذا من النوادر الغير عادية.
الوزن:
- إن شعراً عادياً كاملاً يمكن أن يزن حوالي 100 غرام.
مدة حياة الشعرة:
- تتراوح مدة حياة الشعرة على فروة الرأس من سنتين إلى ستة سنوات (2 – 6 سنوات).
 

- دورة نمو الشعرة تتضمن ثلاث مراحل متعاقبة، ويمكن أن تتباطأ أو تتسارع بفعل عوامل جسدية مختلفة:

1- المرحلة الأولى: مرحلة النمو... 84 % من شعر الرأس يكون بهذه المرحلة... مدة هذه المرحلة تتراوح من سنتين إلى ستة سنوات.

2 - المرحلة الثانية: مرحلة التحول الانتقالي... 1 % من الشعر في هذه المرحلة... مدتها من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

3- المرحلة الثالثة: المرحلة النهائية (الاستعداد للرحيل والتجدد)... 14 % من الشعر في هذه المرحلة... مدتها من شهرين إلى ثلاثة أشهر.

المواصفات الفيزيائية للشعرة:
· الشعر مطاط
- الشعرة الجافة يمكن مدها من 20 إلى 30 % من طولها؛
- الشعرة الرطبة يمكن مدها حتى 100 %؛
- مع "الأمونياك" يمكن مدها أكثر من 100 %؛
 الشعر طيع ولين:
- عند تطبيق تسريحة معينة يمكن أن يحتفظ بها الشعر لعدة ساعات أو أيام حتى من دون مثبتات.
 للشعرة قدرة على الامتصاص وهي محبة للماء:
- الشعرة تتمدد أو تقصر حسب رطوبة أو جفاف الهواء المحيط بها؛
- قطرة الشعرة يزداد مع الرطوبة من 10 إلى 15 %؛
- تُستغل هذه القدرة على الامتصاص لإدخال مواد التلوين وإزالة التلوين والتجعيد والتمليس الدائمين...
الشعر قابل للتكهرب:
- عندما يسرح الشعر بواسطة مشط أو فرشاة من البلاستيك يشحن بكهرباء سكونية.
- الثلج يكهرب الشعر أيضاً...
 الشعر غير قابل للفساد:
- الشعر لا يتحلل تحت تأثير العوامل الطبيعية، حتى بعد الوفاة يبقى الشعر سليماً.
 الشعر صلب:
- قطع الشعر يتطلب شداً قوياً؛
- القوة اللازمة لقطع الشعرة تختلف مع العرق والعمر؛
- معدل القوة اللازمة لقطع الشعرة يهبط من بعد تعرض الشعر لعوامل التزيين الكيميائية:
مقاومة القطع:
شعرة طبيعية من 60 إلى 100 غرام
شعرة مصبوغة أو محسسة من 50 إلى 90 غرام
شعرة خاضعة لإزالة اللون أو التجعيد الدائم أو التمليس الدائم من 40 إلى 60 غرام
شعرة متعرضة لعملية إزالة لون عنيفة من 30 إلى 50 غرام
العرق الأصفر (شعرة طبيعية) من 100 إلى 150 غرام
العرق الأسود (شعرة طبيعية) من 40 إلى 60 غرام

مستحضراتنا الطبيعية للعناية بالشعر وفروة الرأس

بعض أسباب مشاكل الشعر وجلدة الرأس

أسباب موضعية (خارجية المنشأ):

أسباب ميكانيكية:
- أدوات تسريح وتزيين رديئة النوعية أو مستهلكة
- إفراط في الضغط أو الشد على الشعر (مطاط، رابطات،...)
- تجعيد عنيف.

أسباب فيزيائية:
- الشمس
- مياه البحر
- الأشعة ما فوق البنفسجية
- التلوث الجوي
- الحرارة المرتفعة (مجفف الشعر، مكواة التمويج، التمليس...)
أسباب كيميائية:
- تركيز قلوي عالي أو مؤكسد قوي
- ترك محلول "التجعيد الدائم" أو مستحضر "التمليس الدائم" لفترة أطول من اللازم على الشعر.
- عمليات "تلوين" أو تجعيد دائم (برم) أو تمليس دائم (ديفريزاج) غير متوافقة مع حالة الشعر أو تم تطبيقها بأسلوب سيء.
- الصابون.
- شامبو سيء.
 أسباب مرضية:
- جراثيم، فطريات، طفيليات
عناية خاطئة:
- عناية سيئة، عنيفة، زائدة أو ناقصة.
 أسباب داخلية المنشأ (جسدية أو نفسية):
- الإصابة بأمراض جرثومية معدية
- نقص فيتاميني
- تسمم كيميائي أو دوائي
- استعمال حبوب منع الحمل
- علاجات كيميائية
- ضغط نفسي
- عُصاب
- إرهاق جسدي أو نفسي
- فترة ما قبل الولادة وغيرها...
معارف أساسية حول تشخيص مشاكل الشعر وجلدة الرأس:
· كيفية فحص الشعر وجلدة الرأس:
يتم فحص الشعر وجلدة الرأس عن طريق النظر واللمس كما يمكن استعمال:
- عدسة مكبرة مع مصدر إضاءة عادية
- عدسة مكبرة مع مصدر إضاءة من نوع أشعة Wood
- عدسة إلكترونية مع شاشة إلكترونية مكبرة (مئات المرات).
عند فحص الشعر وجلدة الرأس يجب ملاحظة ما يلي:
· كثافة الشعر:
- كثيف ؟
- عادي ؟
- خفيف ؟
طبيعة قطر الشعر:
- ناعم ؟
- عادي ؟
- غليظ ؟
طول الشعر:
- الطول الأقصى للشعر ؟ (سم)
- طول الجذور الطبيعية ؟
- طول الأطراف المتضررة ؟
لون الشعر:
- طبيعي ؟
- مصبوغ يبدو بلون موحد على كامل الشعر ؟
- مصبوغ يبدو بلون غير موحد ؟
- خاضع لعمليات تفتيح مكثف ؟
- محسس ومتضرر من عمليات التلوين ؟
شكل الشعر:
- أملس بطبيعته / متموج بطبيعته / أجعد بطبيعته
- خاضع لعملية تجعيد دائم (برم)
- خاضع لعملية فرد (تمليس دائم - ديفريزاج)
حالة الشعر:
- مظهر: لامع / كامد ؟
- لون: نضر / باهت ؟
- ملمس: ناعم / خشن ؟
- جاف (الجذور / الأطراف) ؟
- مدهن (الجذور / الأطراف) ؟
- المرونة: مطاطة ومقاومة للقطع / تقطع بسهولة ؟
- مقصفة وتنكسر بسهولة ؟
- أطراف مفلوقة أو متشعبة ؟
- أطراف مسامية خشنة ولونها باهت ؟
حالة جلدة الرأس:
- طبيعية / دهنية / جافة ؟
- دهنية زيتية / دهنية مائية ؟
- تحمل قشرة ؟
- تسبب حكة ؟
- متهيجة ومحمرة ؟
- تحمل أمراض جلدية ؟
محاورة الشاكية (صاحبة العلاقة التي تشتكي من مشكلة ما) والاستماع إليها حول:
- كم مرة يتم غسل الشعر أسبوعياً ؟
- ما هي نوعية الشامبوان المعتاد استعماله ؟
- هل يتم استعمال مستحضرات معينة قبل أو بعد الشامبوان ؟
- متى تم غسل الشعر لآخر مرة ؟
- كيفية التخليص والتسريح ؟
- طرق التزيين المعتمدة (مجفف، مكواة، لفافات، ...).

مستحضراتنا الطبيعية للعناية بالشعر وفروة الرأس

بعض مشاكل الشعر وجلدة الرأس

اضطرابات لون الشعر:
- الشيبLa canitie
- النصوع (المهق) Albinisme
- احمرار الشعرRutilisme
- زيادة تخضيب الشعر Hyperchromie
مشاكل تكوين الشعر:
- الشعر المُلوىPoil tordue
- تضخم الشعرةHyperplasie
- أطراف الشعر المفلوقة Trichoptilose
- تشعب أطراف الشعرTrichoclasie
- تقصف الشعر الأعقد Trichorexisnodosa
- جفاف الشعرCheveuxsecs
- الشعرة على شكل المسبحة Monilethrix
- عقيدات الشعر Triconodosis
- فقر الشعرAnémie des cheveux
- هوس نتف الشعر Trichotillomanie

مشاكل جلدة الرأس:
- جلدة الرأس الدهنية Cuirchevelugras
- جلدة الرأس الجافةCuirchevelusec
- تساقط الشعرL'alopécie
- الصلعLa calvitie
- تصلب جلدة الرأس La sclérose
- داء الثعلبLa pelade
الأمراض والآفات الجلدية على مستوى جلدة الرأس:
- الحكَّة Le prurit
- التقمل (الابتلاء بالقمل والصئبان) Le phtiriase
- التهاب الأجربة الشعرية Les folliculites
- القشرة (النخالية)Le pityriasis
- الأكزيمةL'eczéma
- الحساسيةL'allergie
- القرَع أو السَعفة Les teignes

مستحضراتنا الطبيعية للعناية بالشعر وفروة الرأس

الطريقة المثلى للعناية بالشعر وفروة الرأس: 

 يحتاج الشعر:

  • إلى الفرشنة اليومية (التنظيف والتسريح بالفرشاة)، بفرشاة مصنوعة من وبر طبيعي (لا يكهرب الشعر) لتنظيف الشعر من الغبار العالقة ومد الإفرازات الدهنية الطبيعية من الجذور وحتى رؤوس الأطراف (لتأمين الحماية الطبيعية للشعر لمقاومة العوامل الخارجية، والمحافظة على بريق الشعرة ومرونتها).
     

  •   إلى الغسيل المنتظم (2 – 3 مرات أسبوعياً، أو حسبما تدعو الحاجة) بشامبو مناسب وممتاز: فعَّال ولطيف، ينظف ويعتني، في نفس الوقت، ويحترم التكوين الطبيعي للشعر والجلد ولا يضر أو يتلف الغشاء المائي- دهني- حامضي لجلدة الرأس، الضروري لحمايتها من الأضرار الخارجية؛ ويترك الشعر سهل التسريح، رطباً كان أو جافاً.

 

   إذا كان الشعر متحسساً أو جافاً أو متضرراً من العوامل الخارجية وأو أعمال التزيين والتلوين والتمويج وغيرها، يجب دعمه بعناية معززة عن طريق استعمال:

  •  حمام زيت (حقيقي) غني بالخلاصات الزيتية الطبيعية مرة واحدة أسبوعياً؛

  •    كريم ما بعد الشامبو (ليس أي "كريم ما بعد الشامبو") ، على أن يكون بتركيبة متجانسة مع تركيبة الشامبو ويتمتع بالخصائص اللازمة لتلطيف الشعرة وإقفال مسامها وإعادة الالتحام إلى قشيراتها وتعديل درجة حموضة جلدة الرأس ...

إذا كان الشعر طويلاً أو معربساً، يجب تخليصه وهو جاف قبل غسله وليس بعد ذلك، لأن قابلية التمدد عند الشعرة الرطبة تصل إلى الضعفين بالنسبة لها وهي جافة، الأمر الذي قد يتسبب بتقطع الشعر أو سهولة تقصفه ...:

  •      البدء بتسريح الشعر بتخليصه من الأسفل إلى الأعلى (انطلاقاً من الأطراف وصولاً إلى الجذور) ..

  •  تفويح الشعر وشطفه جيداً من الشامبو وكذلك من كريم العناية المعززة بالماء النقي والعذب (الغير كلسي) ..

  • عدم استعمال الماء الحار على الشعر، بل الفاتر أو البارد ..

  •    عصر الشعر برقة، دون غزله حول نفسه، ثم لفه بمنشفة نظيفة، جافة وساخنة (يمكن تسخين المنشفة بواسطة الشمس أو المايكروويف أو السشوار (المجفف) أو بجانب المدفأة شتاءً ...) وتركه حتى يجف، ثم تسريحه وترتيبه.

  • عدم استعمال السشوارات الساخنة جداً،

  • التقليل قدر الإمكان من استعمال السشوارات العادية

  • عدم لصق فوهة السشوار على أن تختتم عملية السشوار بضربة من الهواء البارد على كل خصلة ننهي تسريحها (السشوار مزود بكبسة زر توقف تشغيل سلك التسخين فيتدفق منه الهواء بارداُ).

مستحضراتنا الطبيعية للعناية بالشعر وفروة الرأس

يجب أن تأتي قصة الشعر مناسبة:

  •  للونه الحالي (طبيعي أو مصبوغ).

  •  لشكل الوجه؛ (للوجه أشكال هندسية مختلفة منها: البيضوي، المثلث، المستطيل، المربع، المستدير، المربع المنحرف، ...).

  • للمرحلة العمرية لصاحبته.

  •  للموضة، مع مراعاة القيم الاجتماعية السائدة وبعيداً عن الصرعات النافرة.

نصائح لاختيار لون صبغة الشعر:

إذا كان المرغوب فيه تغيير لون الشعر فيجب أن يتناسب اللون الجديد (لصبغة الشعر) بعض الثوابت البارزة في هيئة وشخصية كل سيدة، ومن هذه الثوابت:

 لون سحنة بشرة الوجه – سمات الوجه وخطوطه – الشخصية – العمر – نوع العمل والموقع الاجتماعي، الرغبة، ...

أمثلــــة:

  • السحنة الداكنة: تتناسب مع ألوان الشعر التي تغلب فيها الظلال الدافئة: (أشقر ذهبي، أشقر بندقي، كستنائي ذهبي فاتح، كستنائي، كستنائي نحاسي ...)

  • السحنة الفاتحة: تتناسب مع ألوان الشعر التي تغلب فيها الظلال الباردة: (أشقر رمادي، كستنائي رمادي، أو ظلال بنفسجية، أو أكاجو ...)

  • الألوان القاتمة: تعبر عن الصلابة (تناسب المرأة الشابة التي ما زال وجهها دون تجاعيد)

  • الألوان الفاتحة ملطفة: (تلطف من سمات الوجه الخشنة)

  • الظلال القوية والباهرة: (حمراء، نحاسية، بنفسجية أرجوانية) تشد النظر (لا تناسب سيدة رصينة)

  • التسريحات الفضفاضة: تبدو أفضل مع الشعر الفاتح أو البراق

  • القصة المبنية (المرتبة) جيداً: تتحمل الألوان القاتمة

  • وجه يتمتع بتقاطيع بارزة ومنسجمة: لون غامق أو باهر لإظهار هذه الملامح

  • وجه تظهر عليه ملامح خشونة أو تجاعيد أو كآبة: لون فاتح أو ذهبي لتلطيفه

  • وجه لطيف وصافي: يتقبل جميع الألوان.

  • أكثر من %70 شعر أبيض: صبغة فاتحة، لتخفيف قوة التباين عندما يظهر النمو الجديد من الشعر (كل 3 – 4 أسابيع).

  • صبغة فاتحة جداً على شعر داكن بطبيعته: صبغ النمو الجديد عند ظهوره (كل 3 – 4 أسابيع).

تنبيهات هامة

- لا تكثري من صبغات الشعر وعند الضرورة اختاري لون مدروس بدقة ومناسب لشخصيتك كي لا تضطرين إلى تغييره فكثرة الصبغات على الشعر تحسسه وتتلفه..

- في حالة الشيب: لا تصبغي كامل الشعر في كل مرة ينبت فيها نمو جديد... بل على النمو الجديد فحسب (من نفس اللون المصبوغ به الشعر سابقاً بالطبع)... من بعد تطبيق الصبغة على الجذور انتظري نصف ساعة ليتم التفاعل ما بين المولدات اللونية والشعر... بعد انتهاء زمن التفاعل هذا... رشي أطراف الشعر بقليل من الماء الفاتر لترطيب هذه الأطراف... ثم سرحي الشعر بواسطة المشط الكبير بدأً من الجذور باتجاه الأطراف... بهدف مد الصبغة على كامل الشعر لإحياء اللون السابق... انتظري من 5 إلى 10 دقائق... بعدها اعملي على شطف الشعر بغزارة بالماء الفاتر... ثم بشامبو خاص لما بعد الصبغة... ثم شطف جديد وغزير طبعاً... ثم كريم عناية معززة خاص بما بعد الصبغة لإبطال مفعول بقايا الصبغة والأمونياك والأكسيجين...

- الشعر المصبوغ يحتاج إلى عناية معززة: شامبو لطيف، كريم ما بعد الشامبو خاص بالعناية وليس بتسهيل التسريح فحسب... وبإجراء ماسك ترميم للشعر بين فترة وأخرى...

مستحضراتنا الطبيعية للعناية بالشعر وفروة الرأس

مقطع تشريحي للشعرة ومكوناتها

معارف أساسية حول الشعرة تساقط الشعر جلدة الرأس الدهنية جلدة الرأس الجافة القشرة

تصلب جلدة الرأس

الحقائق العلمية الأساسية لعمليات تلوين الشعر بالصبغات الكيميائية ومحاذير استعمالها الصبغات النباتية
الحناء
الصبغات المعدنية  حذاري من استعمال الحناء السوداء "الحناء الكاذبة"
المواد الأولية الفعالة على الضغط السطحي
المكونة للشامبوهات

معارف أولية حول مستحضرات غسل الشعر الشائعة (الشامبوهات)

المنظفات الآمنة

 

تحقيق علمي حول الصابون والمنظفات المستعملة للعناية الشخصية

مجموعة العناية الطبيعية بالقشرة الدهنية

الطريقة المثلى للعناية بالشعر وفروة الرأس

مجموعة العناية الطبيعية ومنع تساقط الشعر