الطريقة المثلى للعناية بالشعر وفروة الرأس

يحتاج الشعر:
  • إلى الفرشنة اليومية (التنظيف والتسريح بالفرشاة)، بفرشاة مصنوعة من وبر طبيعي (لا يكهرب الشعر) لتنظيف الشعر من الغبار العالقة ومد الإفرازات الدهنية الطبيعية من الجذور وحتى رؤوس الأطراف (لتأمين الحماية الطبيعية للشعر لمقاومة العوامل الخارجية، والمحافظة على بريق الشعرة ومرونتها).
     
  • إلى الغسيل المنتظم (2 – 3 مرات أسبوعياً، أو حسبما تدعو الحاجة) بشامبو مناسب وممتاز: فعَّال ولطيف، ينظف ويعتني، في نفس الوقت، ويحترم التكوين الطبيعي للشعر والجلد ولا يضر أو يتلف الغشاء المائي- دهني- حامضي لجلدة الرأس، الضروري لحمايتها من الأضرار الخارجية؛ ويترك الشعر سهل التسريح، رطباً كان أو جافاً.
- إذا كان الشعر متحسساً أو جافاً أو متضرراً من العوامل الخارجية وأو أعمال التزيين والتلوين والتمويج وغيرها، يجب دعمه بعناية معززة عن طريق استعمال:
  • حمام زيت (حقيقي) غني بالخلاصات الزيتية الطبيعية مرة واحدة أسبوعياً؛
  • كريم ما بعد الشامبو (ليس أي "كريم ما بعد الشامبو") ، على أن يكون بتركيبة متجانسة مع تركيبة الشامبو ويتمتع بالخصائص اللازمة لتلطيف الشعرة وإقفال مسامها وإعادة الالتحام إلى قشيراتها وتعديل درجة حموضة جلدة الرأس ...
- إذا كان الشعر طويلاً أو معربساً، يجب تخليصه وهو جاف قبل غسله وليس بعد ذلك، لأن قابلية التمدد عند الشعرة الرطبة تصل إلى الضعفين بالنسبة لها وهي جافة، الأمر الذي قد يتسبب بتقطع الشعر أو سهولة تقصفه:
 
  • البدء بتسريح الشعر بتخليصه من الأسفل إلى الأعلى (انطلاقاً من الأطراف وصولاً إلى الجذور) ..

  • تفويح الشعر وشطفه جيداً من الشامبو وكذلك من كريم العناية المعززة بالماء النقي والعذب (الغير كلسي) ..

  • عدم استعمال الماء الحار على الشعر، بل الفاتر أو البارد ..

  • عصر الشعر برقة، دون غزله حول نفسه، ثم لفه بمنشفة نظيفة، جافة وساخنة (يمكن تسخين المنشفة بواسطة الشمس أو المايكروويف أو السشوار (المجفف) أو بجانب المدفأة شتاءً ...) وتركه حتى يجف، ثم تسريحه وترتيبه.

  • عدم استعمال السشوارات الساخنة جداً، والتقليل قدر الإمكان من استعمال السشوارات العادية..

  • عدم لصق فوهة السشوار على أن تختتم عملية السشوار بضربة من الهواء البارد على كل خصلة ننهي تسريحها (السشوار مزود بكبسة زر توقف تشغيل سلك التسخين فيتدفق منه الهواء بارداُ).

تنبيهات هامة

- لا تكثري من صبغات الشعر وعند الضرورة اختاري لون مدروس بدقة ومناسب لشخصيتك كي لا تضطرين إلى تغييره فكثرة الصبغات على الشعر تحسسه وتتلفه..

- في حالة الشيب: لا تصبغي كامل الشعر في كل مرة ينبت فيها نمو جديد... بل على النمو الجديد فحسب (من نفس اللون المصبوغ به الشعر سابقاً بالطبع)... من بعد تطبيق الصبغة على الجذور انتظري نصف ساعة ليتم التفاعل ما بين المولدات اللونية والشعر... بعد انتهاء زمن التفاعل هذا... رشي أطراف الشعر بقليل من الماء الفاتر لترطيب هذه الأطراف... ثم سرحي الشعر بواسطة المشط الكبير بدأً من الجذور باتجاه الأطراف... بهدف مد الصبغة على كامل الشعر لإحياء اللون السابق... انتظري من 5 إلى 10 دقائق... بعدها اعملي على شطف الشعر بغزارة بالماء الفاتر... ثم بشامبو خاص لما بعد الصبغة... ثم شطف جديد وغزير طبعاً... ثم كريم عناية معززة خاص بما بعد الصبغة لإبطال مفعول بقايا الصبغة والأمونياك والأكسيجين...

- الشعر المصبوغ يحتاج إلى عناية معززة: شامبو لطيف، كريم ما بعد الشامبو خاص بالعناية وليس بتسهيل التسريح فحسب... وبإجراء ماسك ترميم للشعر بين فترة وأخرى...

مثال لماسك منزلي لترميم الشعر
يجب تركيبه قبل الاستعمال مباشرة:

المكونات:
1- ملعقة كبيرة من زيت الزيتون.
2- صفار بيضة واحدة.
3- ملعقة كبيرة من العسل.
4- ملعقة كبيرة من اللبن الرائب.
5- ملعقة كبيرة من عصير البرتقال أو الليمون الحامض.

طريقة التحضير:
1- يخفق الزيت مع صفار البيضة خفقاً جيداً حتى الحصول على قوام متناسق تماماً
2- تضاف إلى هذا الخليط المتشكل من الزيت والصفار ملعقة العسل بشكل تدريجي مع خفق متواصل.
3- يضاف اللبن مع استمرار الخفق.
4- يضاف عصير البرتقال أو الليمون الحامض كذلك.
5- يخفق المزيج حتى الحصول على قوام متجانس.

طريقة الاستعمال:
تطبق هذه الخلطة على كامل الشعر وجلدة الرأس قبل الحمام بحوالي نصف ساعة.. يتم توزيعها على الشعر بشكل متجانس.. ويسرح الشعر بالمشط الكبير لمد هذا الماسك على كامل الشعر بشكل أفضل... يغطى الشعر بطاقية من النايلون... ثم بمنشفة جافة فوقها لحفظ الحرارة... من بعد نصف ساعة يشطف الشعر بالماء الفاتر بغزارة... يغسل بشامبو لطيف كالمعتاد... ويشطف بغزارة حتى زوال جميع آثار الشامبو... وبعدها يشطف الشعر بليتر من الماء البارد مضافاً إليه عصير حامضة واحدة... يلف الشعر بمنشفة جافة ودافئة (يمكن تسخين هذه المنشفة بمجفف الشعر أو بالمايكروويف)... ومن بعد جفاف الشعر يسرح بلطف...

تكرار الاستعمال:
- من مرة واحدة إلى مرتين أسبوعياً حسب حالة الشعر والنتيجة المحصلة.

نصائح لاختيار لون صبغة الشعر:


إذا كان المرغوب فيه تغيير لون الشعر فيجب أن يتناسب اللون الجديد (لصبغة الشعر) بعض الثوابت البارزة في هيئة وشخصية كل سيدة، ومن هذه الثوابت:
 
لون سحنة بشرة الوجه – سمات الوجه وخطوطه – الشخصية – العمر – نوع العمل والموقع الاجتماعي، الرغبة، ...


أمثلــــة:

السحنة الداكنة: تتناسب مع ألوان الشعر التي تغلب فيها الظلال الدافئة: (أشقر ذهبي، أشقر بندقي، كستنائي ذهبي فاتح، كستنائي، كستنائي نحاسي ...)

السحنة الفاتحة: تتناسب مع ألوان الشعر التي تغلب فيها الظلال الباردة: (أشقر رمادي، كستنائي رمادي، أو ظلال بنفسجية، أو أكاجو ...)

الألوان القاتمة:تعبر عن الصلابة (تناسب المرأة الشابة التي ما زال وجهها دون تجاعيد)

الألوان الفاتحة ملطفة: (تلطف من سمات الوجه الخشنة)

الظلال القوية والباهرة: (حمراء، نحاسية، بنفسجية أرجوانية) تشد النظر (لا تناسب سيدة رصينة)

التسريحات الفضفاضة: تبدو أفضل مع الشعر الفاتح أو البراق

القصة المبنية (المرتبة) جيداً: تتحمل الألوان القاتمة

وجه يتمتع بتقاطيع بارزة ومنسجمة: لون غامق أو باهر لإظهار هذه الملامح

وجه تظهر عليه ملامح خشونة أو تجاعيد أو كآبة: لون فاتح أو ذهبي لتلطيفه

وجه لطيف وصافي: يتقبل جميع الألوان

أكثر من %70 شعر أبيض: صبغة فاتحة، لتخفيف قوة التباين عندما يظهر النمو الجديد من الشعر (كل 3 – 4 أسابيع).

صبغة فاتحة جداً على شعر داكن بطبيعته: صبغ النمو الجديد عند ظهوره (كل 3 – 4 أسابيع).

 
أما قصة الشعر فيجب أن تأتي مناسبة:
- للونه الحالي (طبيعي أو مصبوغ).
- لشكل الوجه؛ (للوجه أشكال هندسية مختلفة منها: البيضوي، المثلث، المستطيل، المربع، المستدير، المربع المنحرف، ...).
- للمرحلة العمرية لصاحبته.

-
للموضة، مع مراعاة القيم الاجتماعية السائدة وبعيداً عن الصرعات النافرة.

     
     
   
   
   
معارف أساسية حول الشعرة تساقط الشعر جلدة الرأس الدهنية جلدة الرأس الجافة القشرة

تصلب جلدة الرأس

الحقائق العلمية الأساسية لعمليات تلوين الشعر بالصبغات الكيميائية ومحاذير استعمالها الصبغات النباتية
الحناء
الصبغات المعدنية  حذاري من استعمال الحناء السوداء "الحناء الكاذبة"
المواد الأولية الفعالة على الضغط السطحي
المكونة للشامبوهات

معارف أولية حول مستحضرات غسل الشعر الشائعة (الشامبوهات)

المنظفات الآمنة

 

تحقيق علمي حول الصابون والمنظفات المستعملة للعناية الشخصية

مجموعة العناية الطبيعية بالقشرة الدهنية

الطريقة المثلى للعناية بالشعر وفروة الرأس

مجموعة العناية الطبيعية ومنع تساقط الشعر