المنظفات الآمنة

- المنظفات الآمنة التي يجب أن تستعمل لتحقيق النظافة الشخصية الدائمة وحفظ الصحة يجب أن تجمع بين ثلاثة شروط أساسية:

-         تحقيق النظافة المطلوبة بطريقة عملية، وأسلوب بسيط، لطيف وفاعل.

-  احترام خصوصيات البشرة والمحافظة على سلامة خلاياها ومكوناتها الطبيعية.

-         خلوها من مواد ضارة على المدى القريب أو البعيد.

يمكن تصنيف المنظفات الشخصية إلى أربعة مجموعات:

-         مستحضرات العناية ببشرة الوجه

-         منظفات الغسل والعناية بالشعر

-         منظفات الغسل والعناية بالجسم

-         منظفات الغسل والعناية باليدين

المنظفات الآمنة لبشرة الوجه

الخطوة الأولى للعناية بالبشرة يجب أن تبدأ بمعرفة ماهية وأهمية البشرة

مواصفات البشرة الطبيعية: بدون مشاكل، لا زيتية ولا جافة، صافية، نضرة ولونها موحد، برغلة ناعمة وموحدة، ملمس مخملي ناعم، مسام مضغوطة لكن غير مقفلة، خلايا منتظمة ومتراصة، توفر السيراميد، سلامة الغشاء المائي – دهني

السيراميد: مركب مهم جداً من الدهون،  يشبه الباطون الذي يوضع بين أحجار البناء، ينحشر ما بين خلايا الطبقة القرنية  فيدعم التحامها،  يساهم في تنظيم النسبة الطبيعية لرطوبة الجلد ...

الغشاء المائي – دهني: pH = 5 – 6، يتكون من: ماء، زهم (دهون) وعناصر حافظة للماء (NMF)   يحفظ رطوبة البشرة، يحميها من الجفاف ويمنع عنها  الأضرار الخارجية...

استعمال الصابون للعناية اليومية ببشرة الوجه يؤدي إلى: إتلاف الغشاء المائي دهني، تخريب السيراميد، جفاف الخلايا وفقدان تماسكها، تفاقم الجفاف  وخشونة البشرة، تقشير مفرط للخلايا القرنية، تفقد البشرة جمالها، ويضعف دورها الطبيعي في حماية الجلد.
الصابون الحديث: المصنع بطرق مختلفة يمتاز بقدرة هيدروجينية محايدة (pH 7) أو أنه حامضي (pH < 7) لكنه ليس ألطف، على بشرة الوجه، من منافسه الصابون القلوي. فهو قوي التنظيف ويحمل شحنات سالبة أيضاً

الغسولات السائلة: تتألف من مشردات فعالة متنوعة ومتعددة  وبالتالي قوى تنظيف وجودة مختلفة pH = 5.5 قد تتفق مع البشرة الدهنية أو الطبيعية في البداية لكنها سرعان ما تخسر توافقها مع الاستعمال المتكرر غير ملائمة أبداً للبشرة الجافة أو الحساسة...

العناية اليومية: هي الطريق الصحيح للاحتفاظ ببشرة سليمة، جذابة ونضرة... وهي جزء من العناية بالجسم كله...وصحة الجسم ضرورة لصحة البشرة... العناية بالبشرة والجسم تعطي وقتاً كافياً للانتباه إلى النفس وتكسب مزيداً من التوازن والهدوء والسعادة الداخلية...

العناية الصحيحة بالبشرة هي التي تتم ضمن خطين متلازمين:

الأول داخلي، يعتمد على نمط العيش، وهو أساسي:

الغذاء الصحي، المنتظم والمتوازن
الحيوية والنشاط (نهاراً) ”في محيط صحي“
النوم الطبيعي (ليلاً)
التوازن النفسي والطبع الإيجابي
الاسترخاء الجسدي والنفسي عند الشعور بالتعب أو الضيق
شرب ما يكفي من الماء يومياً (ما بين وجبات الطعام)
التخلص من الإمساك بالطرق الطبيعية (إن وجد)
عدم التدخين
التنفس الصحيح...

أما الخط الثاني فخارجي ولا يمكن الاستغناء عنه:

التنظيف اليومي بأسلوب صحيح
الترطيب وحفظ الرطوبة الطبيعية
الحماية من الشمس وعوامل المناخ وتلوث الهواء
دعم وتنشيط تجدد الخلايا بالطرق المناسبة
العناية الدورية في مركز تجميل متخصص

 المستحلبات المنظفة:

المُسْتَحْلَبْ هو تشتيت يتألف من سائلين على الأقل، غير قابلين للمزج فيما بينهما (زيت وماء):

-     أحد السوائل مشتت في الآخر على شكل قُطَيرات: وهو يشكل الجزء المُشَتَّت، غير متصل أو داخلي.

-     السائل الآخر يشكل الجزء المُشتِّت، متصل أو خارجي.

-     تتوقف جودة المستحلب على نوعية الزيوت والخلاصات الزيتية المكونة للطبقة الزيتية وعلى العناصر الذائبة المضافة إلى الطبقة المائية وعلى نوعية المادة أو المواد المستحلبة التي تلعب دور استحلاب الطبقة الزيتية والطبقة المائية.

-     المستحلبات التي تدخل فيها الزيوت المعدنية (كزيت البارافين والفازلين) غير ملائمة للعناية بالبشرة وهي مولدة للبثور السوداء وحب الشباب...

-     توافق المستحلب مع الجلد يعتمد على طبيعة الجلد وحالته وعلى نوعية المستحلب (زيت في الماء للجلد الطبيعي أو الجلد الزيتي – ماء في الزيت للجلد الجاف أو الحساس).

أمثلة:

-     مستحلب طبيعي: الحليب الطبيعي، والغشاء المائي دهني لسطح البشرة.

-     مستحلب تجميلي: معظم كريمات التجميل والعناية بالبشرة.

مظهر المُستَحلَب:

يختلف مظهر المُستَحلَب باختلاف حجم الجزيئات المشتتة:

1.    مُستَحلَب مائل نحو اللون الأصفر الشاحب: جزيئات كبيرة نسبياً أكثر من 5 ميكرون.

2.    مُستَحلَب أبيض حليبي: جزيئات تتراوح من 1 إلى 5 ميكرون.

3.    مُستَحلَب  مع بريق زرقاوي: جزيئات تتراوح من 1 إلى 0.1 ميكرون.

4.    مُستحلَب شفاف:  جزيئات أقل من 0.1 ميكرون، تعتبر أيضاً مستحلبات دقيقة.

 مختلف أنواع المُستَحلَبَات:

      مستحلب ماء في الزيت م/ز

Emulsion Eau/Huile (E/H) = Water/Oil (W/O) = Hydrophile/Lipophile (H/L)

في هذه الحالة الطبقة المتصلة (الخارجية) تكون زيتية أو ذوابة في الزيوت، الطبقة المُشَتَّتَة (الداخلية) مائية أو ذوابة في الماء.

هذا النوع من المستحلبات نجده في الكريمات المسماة كريمات دهنية، مناسبة للبشرة الجافة ويمكن تمييزها من خلال الخاصتين التاليتين:

-     تذوب في الزيوت والدهون ولا تذوب في الماء.

-     لا تسمح بتمرير التيار الكهربائي.

  •  مُستحلَب زيت في الماء ز/م

Emulsion Huile/Eau (H/E) = Emulsion Oil/Water  (O/W) = (L/H)

في هذه الحالة الطبقة المتصلة (الخارجية) تكون مائية أو ذوابة في الماء؛

الطبقة المُشَتَّتَة (الداخلية) تكون زيتية أو ذوابة في الزيوت.

هذه المستحلَبات أقل دهنية من المستحلَبات السابقة، مناسبة للبشرة الطبيعية والجلد الدهني على السواء:

-     تذوب في الماء ولا تذوب في الزيوت أو الدهون.

-     تسمح بتمرير التيار الكهربائي.

  • المُسْتَحْلَبَات المُضاعفة Emulsion Multiple

 

يوجد نوعان من المستحلبات المضاعفة هما:

-     المستحلبات المائية-الزيتية-المائية (م/ز/م) حيث تكون طبقة زيتية تفصل ما بين طبقتين مائيتين داخلية وخارجية؛

Eau/Huile/Eau (E/H/E) = Water/Oil/Water (W/O/W) = Hydrophile/Lipophile/Hydrophile (H/L/H)

 

-    المستحلبات الزيتية-المائية-الزيتية (ز/م/ز) حيث تكون طبقة مائية تفصل طبقتين زيتيتين واحدة داخلية والثانية خارجية.

Huile/Eau/Huile (H/E/H) = Oil/Water/Oil (O/W/O) = Lipophile/ Hydrophile/Lipophile (L/H/L)

- تستعمل في كريمات العلاج التي تدخل فيها عناصر فعالة تذوب في الماء من جهة وعناصر فعالة أخرى تذوب في الزيوت...

 
 
 
 

تحقيق علمي حول الصابون والمنظفات المستعملة للعناية الشخصية

المواد الأولية الفعالة على الضغط السطحي
المكونة للشامبوهات

معارف أولية حول مستحضرات غسل الشعر الشائعة (الشامبوهات)

معارف أساسية حول الشعرة تساقط الشعر جلدة الرأس الدهنية جلدة الرأس الجافة القشرة

تصلب جلدة الرأس

الحقائق العلمية الأساسية لعمليات تلوين الشعر بالصبغات الكيميائية ومحاذير استعمالها الصبغات النباتية
الحناء
الصبغات المعدنية  حذاري من استعمال الحناء السوداء "الحناء الكاذبة"
المواد الأولية الفعالة على الضغط السطحي
المكونة للشامبوهات

معارف أولية حول مستحضرات غسل الشعر الشائعة (الشامبوهات)

المنظفات الآمنة

 

تحقيق علمي حول الصابون والمنظفات المستعملة للعناية الشخصية

مجموعة العناية الطبيعية بالقشرة الدهنية

الطريقة المثلى للعناية بالشعر وفروة الرأس

مجموعة العناية الطبيعية ومنع تساقط الشعر